الأحد، 28 فبراير، 2010

أنا رجلٌ طبيعيٌ


أنا رجلٌ طبيعيٌ

أنا يا حلوتي رجلٌ طبيعيٌ

أعيش العمر َ عاديا

ولكن داخلي حبٌ

وربكِ ليس عاديا

أنا رجل ٌ سأترككِ لأني من صميم القلبِ أهواكِ

سأترككِ لأهواكِ

أنا اختلطت عليَّ أمور دنيانا

وكيف نفوتها الأوقات ننساها وتنسانا

وكيف سأدفن الاشواق

كيف أُمِيتُ ذكرانا

أنا مازلتُ حين أغوص في الافكارِ متكئا على شرفات منزلنا

يجول بخاطري نحنُ

وكيف ببعضنا نحنوا

ويُعْزَفُ ذلك اللحنُ

وكيف رسمتُ بسمتكِ بأشعاري

وكيف كتبت أشعاري ببسمتكِ

وكيف يكون احساسي

وبيني وبينكِ خمسٌ من الاقدام تفصلنا

وكيف اطير من فرحي

اذا نسما اتي همسا أنا والشعر يحملنا

وكيف اذا نظرتِ لي أنا والوقت نتداعى

وكيف اموت في غيظي

اذا كنا بموعدنا

وتسعا دقت الساعة

ولكن حلوتي ولأنني اهواكِ أترككِ

نعم عمري

سأترككِ لأني من صميم القلب أهواكِ

فإني ان اطعتُ الله مولاي ومولاكِ

سيهديني

ويرفعني

ويجمعني وإياكِ

سأترككِِ لألقاكِ

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق