الأحد، 28 فبراير، 2010

لا ليس بعد


لا ليسَ بَعْدْ

لمْ تفحَصُوا طيارتي الورقيةَ بعدْ

قد تعثُرُون بِها على ما تبحثونْ

وبخورُ أُمِّي ذاكَ في دولابِها

دربا من الكيماءِ أيضا قد يكونْ

ودُمَي أخي تلك افحصوها جيدا

أطفالُ هذا العصرِ كمْ يتحايلونْ

وإذا عَجَزْتُمْ فاسجنوني فإنني

خبَّأتُ أسلحتي بديوانٍ حنونْ

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق